0522475281 | info@ecolia.ma | 18/09/2018 - 06/01/1440

خصاص الأطر "يشتت" التلاميذ في الحي الحسني

خصاص الأطر "يشتت" التلاميذ في الحي الحسني
  • صادرة في 19-09-2017 مع 10:53
  • هسبريس مؤلف:
  • عدد التعليقات: 0
  • أضف تعليقا

في وقت كان وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد، يتحدث في ندوة صحافية بالرباط عن الدخول المدرسي الجديد لهذه السنة، كان آباء وأمهات تلاميذ بالدار البيضاء، وبالضبط على مستوى مقاطعة الحي الحسني، يطالبون بتوفير الأساتذة بدل "سياسة الترقيع".

وعبر عدد من الآباء والأمهات بمقاطعة الحي الحسني عن امتعاضهم من عدم توفر مؤسسة ثريا الشاوي الابتدائية على أستاذ خاص بالقسم الأول؛ وهو ما دفع إلى توزيع أبنائهم على مدارس أخرى.
وأكد مجموعة من الآباء والأمهات، في تصريحات متطابقة، أن المدرسة المذكورة لم يلتحق بها ما يزيد عن 25 تلميذا بالصف الأول، بسبب الخصاص في الأطر التعليمية.
اضطرت إدارة المؤسسة إلى "تشتيت" التلاميذ الأطفال في بعض المدارس القريبة، بالنظر إلى عدم تخصيص نيابة الوزارة بالحي الحسني أستاذا لسد الخصاص.
ولا يقتصر الأمر على ذلك، إذ عبر عدد من الآباء عن غضبهم مما تعرض له بعض التلاميذ بالمستوى الإعدادي بحي الألفة، وجدوا أنفسهم مضطرين إلى التنقل إلى مؤسسات بعيدة بحي ليساسفة.
وقال أحد الآباء في اتصال هاتفي بالجريدة: "إدارة إعدادية الأمل طلبت من ابني الانتقال إلى مؤسسة بحي ليساسفة، وهو ما نرفضه ونطالب بإنصافنا".
وأوضح المتحدث نفسه أن ابنه بات أمام هذا الوضع يرفض التوجه إلى المدرسة، على اعتبار أن هذه المؤسسة تبعد عن المنزل، ويتطلب الوصول إليها وقتا وميزانية موازية.
ويطالب أولياء أمور التلاميذ المحتجون وزارة محمد حصاد بالتدخل العاجل لإعادة الأمور إلى نصابها، خاصة أن إدارات المؤسسات التعليمية ترجع السبب في اتخاذ الإجراءات المذكورة إلى الدوريات والتعليمات الصادرة عن الوزارة.

أجد هذه المقالة على الموقع هسبريس
vous devez saisir un titre
vous devez saisir le corps de l'article